لغت الحكومة الصينية، مفاوضات تجارية مقررة الأسبوع الجاري مع الولايات المتحدة، على خلفية تصعيد التوتر بين أكبر اقتصادين في العالم.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية في تقرير نشرته أمس عن مصادر مطلعة تأكيدها أن السلطات الصينية قررت عدم إرسال نائب رئيس الوزراء، ليو خه، إلى واشنطن الأسبوع المقبل، تلبية لدعوة وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوشين، كما ألغيت زيارة وفد صيني عادي إلى العاصمة الأمريكية الأسبوع الجاري.

وكان من المقرر، حسب الصحيفة، أن يبحث ليو مع المسؤولين الأمريكيين كيفية الحد من تصاعد الحرب التجارية بين الدولتين والتي انطلقت في يوليو الماضي.

وتابع التقرير أن بكين لا تزال منفتحة أمام إمكانية إجراء مفاوضات جديدة مع الطرف الأمريكي في الشهر المقبل.

ووردت هذه الأنباء على خلفية فرض تصعيد التوتر الاقتصادي بين الدولتين الأسبوع الماضي، حين أدرجت الصين منتجات أمريكية بقيمة 60 مليار دولار على قائمتها للتعريفات على الواردات، ردا على فرض واشنطن رسوما على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار، القرار الذي سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من 24 سبتمبر الجاري.