خرج الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ليتحدى الجميع ويؤكد أنه لا نية لمغادرة قوات بلاده العراق في الوقت الحالي.

وشدد ترمب في تصريحات صحفية له، على أن واشنطن ستنفق 3 مليارات دولار لتطوير قاعدة عين الأسد بمحافظة الأنبار؛ للقضاء على الإرهاب نهائيا.

وأضاف: إن الرؤساء الذين سبقوه في البيت الأبيض أنفقوا مئات المليارات من الدولارات في العراق دون تحقيق أي تقدم يسمح لهم بضمان سماء وأرض هذا البلد مستقرا.

وأردف بالقول، أن قائد طائرة رحلته إلى العراق اضطر إلى إطفاء الأضواء كي لا تستهدف من قبل الإرهابيين، وهو ما اعتبره ترمب فشلا كبيرا للتواجد الأمريكي في العراق.

يذكر أن تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب جاء بعد تصريحات لرئيس الجمهورية العراقي برهم صالح والذي قال: لا تلتفتوا للشائعات وإنه لا وجود لقواعد أمريكية في العراق.