وصفَ الرئيسُ الأمريكي دونالد ترمب اجتماعَه بنظيره الروسي فلاديمير بوتين بالعاصمة الفنلندية هلسنكي بالاجتماعِ المثمِرِ مبينا اَنّ المباحثاتِ بينَ الجانبين أسفرت عن تجاوُزِ مرحلةٍ حَرِجَةٍ في العلاقاتِ بينَ البلدَين
 
وقال ترمب بمؤتمر صحفي جمعَهُ مع بوتين عقِبَ اجتماعِهما إنّه بحثَ مجموعةً كبيرة من القضايا الحساسةِ للبلدين ومنها الحربُ في سوريا وقضيةُ إيران والإرهابُ العالمي والحدُّ من الأسلحة النووية لافتا إلى اَنّهما اتّخذَا الخطواتِ الأولى صوبَ مستقبلٍ أكثرَ إشراقا، يقوم على التعاونِ والسلامِ بين البلدين