قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأحد، إن بإمكان كوريا الشمالية أن تصبح "قوة اقتصادية عظمى" في حال تخلت عن ترسانتها النووية، وذلك قبل أيام من قمته المرتقبة مع الزعيم كيم جونغ أون.

وفي سلسلة تغريدات عشية توجهه إلى قمة تعقد هذا الأسبوع في هانوي، أشاد ترامب بالصين وروسيا لتشديدهما العقوبات على كوريا الشمالية، مؤكدا في الوقت ذاته أنه يرتبط بـ"علاقة عظيمة مع الزعيم كيم".

وأضاف الرئيس الأميركي: "الزعيم كيم يدرك، وربما أفضل من أي شخص آخر، أنه بدون الأسلحة النووية، يمكن لبلاده أن تصبح وبسرعة واحدة من القوى الاقتصادية الكبرى في أي مكان من العالم، بسبب موقعها وشعبها. كما أنها تمتلك مقومات للنمو السريع أكثر من أي دولة أخرى"، وفقا لما ذكرته وكالة فرانس برس.