أعربَ الرئيسُ الأمريكي دونالد ترمب عن حَسرتِهِ لعدم إمكانيّة تَعيينِ ابنتِهِ البِكر إيفانكا مندوبةً أمريكية لدى الأمم المتحدة خَلَفاً لنيكي هايلي المستقيلَة.
وقال إنّ إيفانكا كانَ يُمكِنُ أنْ تكونَ مندوبةً غايةً في الروعة لدى المنظمةِ الدولية لكنّه لا يستطيعُ تعيينَها كي لا يتهموهُ بالمحسوبية. واَضافَ أنّ نيكي هايلي التي استقالَت من منصبها ستُساعدُهُ في اختيارِ مندوبٍ دائم جديد لواشنطن لدى الأمم المتحدة مشيرا الى أنّه سيدرس ترشيحَ "دينا باول" مستشارتِه السابقةِ في الإدارة الأمريكيةِ لهذا المنصب.