طردت تركيا القنصلَ العام الإسرائيلي في اسطنبول بعدَ يومٍ واحدٍ من طرد السفير في أنقرة احتجاجاً على عمليات القتلِ التي ترتكبُها قواتُ الاحتلال على حدودِ غزة.

ووصف الرئيسُ التركي رجب طيب إردوغان أعمالَ القتلِ بأنّها إبادةٌ جماعية واتّهم اسرائيلَ بأنّها دولةٌ إرهابية فيما أعلنت الحكومةُ التركية الحدادَ لمدةِ ثلاثةِ أيام على أرواح القتلى.ويمثّل النزاعُ هذا أسوأَ أزمةٍ دبلوماسية بين البلدين منذ اعتلى جنودٌ إسرائيليونَ سفينةَ مساعداتٍ كانت تحاولُ كسرَ حصارٍ بحري على غزّةَ عام ألفين وعشرة فقتلوا عشرةَ نشطاءَ أتراكٍ ، الأمرُ الذي أدّى إلى تخفيضِ العلاقات الدبلوماسيةِ حتى عام ألفين وستة عشر.