حذرت وزيرة الصحة الكندية أتياس بوزين، من فوضى استخدام المضادات الحيوية، التي تكون بدون فائدة، وإجراء العديد من الإشاعات الطبية، وضرورة التريث قبل الإقبال عليها، بالإضافة إلى كثرة العقاقير الطبية التي تضر بالجسم.

ووضعت الوزيرة برنامجا تطالب فيه الأطباء بعدم استخدام عقاقير قد لا تكون مفيدة للمريض، بل أن كثرتها يضر بالصحة مثل الاستخدام المكثف لمضادات القرح ومضادات القلق والتوتر.

ولوحظ مؤخرا زيادة استهلاك المضادات الحيوية والمهدئات في الحالات التي يمكن تعويضها بحلول أخرى كالاسترخاء وممارسة الرياضة والتأمل.