حذّرَ تحقيقٌ أمريكِيٌّ من حربٍ أهليةٍ وشيكةٍ تُهدّدُ مستقبلَ العراق، بعد اِخفاقِ النُخَبِ العراقية الحاكمةِ في معالجَةِ الازماتِ وعسكرَةِ المُجتمَعِ وتوفيرِ الاحتياجاتِ الأساسيّةِ للمواطنين، كما أكّد استمرارَ تهديدِ داعش الإرهابي بسببِ استمرارِ وجودِ الأسبابِ التي هَيَّأت لوجودِه.
التحقيق الذي نشرته مجلة فورين افيرز قال ان تفاقم حدة الفساد وتكديس السلاح وسطوة الفصائل المسلحة ذات الموارد الغنية، جميعها أسباب تجعل العراق على شفير الهاوية، بالإضافة الى احتدام المنافسة على موارد الدولة، وأضاف التحقيق الأمريكي ان الخيار الوحيد لإنقاذ العراق وتحقيق السلام هو تدخل مرجعية النجف وضغطها على الفرقاء السياسيين لتحقيق المصالحة المجتمعية واصلاحات حقيقة بجهود متواصلة