أعرب لاعب الوسط الدولي الفرنسي، بول بوغبا، عن تلهفه للعودة من الإصابة، التي أبعدته طويلا عن فريقه مانشستر يونايتد الإنجليزي، عندما يُستأنف اللعب الذي توقف قسرا بسبب فيروس كورونا المستجد.


واكتفى بطل مونديال 2018 بالمشاركة في 8 مباريات مع يونايتد هذه الموسم بسبب معاناته من إصابة في ركبته، لكنه عاد إلى التمارين واللعب بالكرة، بحسب ما أفاد الفرنسي الذي تعود مباراته الأخيرة إلى 26 ديسمبر الماضي.

وتابع بوغبا في حديث للمدونة الصوتية (بودكاست) لمانشستر يونايتد: "شعرت بالإحباط لفترة طويلة. لكني وصلت إلى النهاية (الإصابة) تقريبا، وبالتالي أفكر فقط في العودة والتمرن بشكل كامل مع الفريق وكل شيء".

وكشف "لم يسبق لي أن واجهت شيئا مماثلا في مسيرتي، وأحاول دائما التعامل مع الأمر بإيجابية. يجعلني ذلك أكثر تلهفا لأعود وأبلي البلاء الحسن. نعم، هذا (ما حصل) يؤكد لي أيضا مدى حبي لكرة القدم".

وألمح وكيل بوغبا الهولندي مينو رايولا بأن اللاعب الفرنسي (27 عاما) قد يغادر "أولد ترافورد" في نهاية الموسم إذا لم يكن سعيدا مع "الشياطين الحمر".

لكن فيروس كورونا المستجد فرض نفسه ضيفا ثقيلا جدا على العالم بأجمعه، وتسبب بتعليق غالبية الأحداث الرياضية، وبينها الدوري الإنجليزي الممتاز الذي توقف منذ 13 مارس لأجل غير مسمى، ما قد يغير مخططات رايولا وموكله لهذا الصيف.