حذر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، من أن بلاده ستقوم بنشر صواريخ قادرة على استهداف الولايات المتحدة، حال نشر الأخيرة صواريخ في أوروبا.

وأكد بوتين في خطابه السنوي أمام البرلمان إن "بلاده لا ترغب في الدخول في مواجهة مع الولايات المتحدة، موضحاً أن "نشر صواريخ أمريكية متوسطة وقصيرة المدى في أوروبا سيعّقد الوضع الأمني كثيرا".
وقال، إن "روسيا لا تنوي المبادرة بنشر الصواريخ في أوروبا، لكن في حال فعلت واشنطن ذلك سنرد بالمثل"، مضيفاً ان "موسكو لن تستهدف الدول التي يصدر عنها التهديد فحسب، وإنما ستنشر أسلحة جديدة قادرة على استهداف مراكز صنع القرار التي تطال الأمن الروسي"، في إشارة إلى واشنطن.