وفي تغييرات سياسية أعقبت إعلان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عدوله عن الترشّح للانتخابات، ذكرت وكالةُ الأنباء الجزائريّة الرسميّة أنّ وزيرَ الداخلية نور الدين بدوي جرى تعيينه رئيساً للوزراء.

وقالت الوكالة إن بدوي سيتولَّى هذا المنصب خلفا لأحمد أبو يحيى الذي قبل بوتفليقة استقالَته، مشيرة إلى أن بوتفليقة أَوكل إليه مهام تشكيل حكومة جديدة.

وتأتي التغييرات وسط محاولة السلطات الجزائرية امتصاص غضب الاحتجاجات التي خرجت مسبقاً ضد ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة.