أبقى بنك إنجلترا المركزي على أسعار الفائدة عند مستوى قياسي منخفض يبلغ 0.1 بالمئة اليوم الخميس، وقال إنه مستعد لزيادة شرائه للأصول بشكل أكبر إذا اقتضت الحاجة لدعم الاقتصاد أو وقايته من تشديد غير مبرر للأوضاع المالية.

وقال بنك إنجلترا المركزي إنه سيبقي على الحجم الكامل لبرنامجه لشراء السندات، الذي يشمل في معظمه ديونا حكومية بريطانية وبعض سندات الشركات، عند 645 مليار جنيه إسترليني (774 مليار دولار).

أجرى البنك المركزي خفضين طارئين لأسعار الفائدة في وقت سابق هذا الشهر وزاد حجم برنامجه لشراء السندات في مسعى لتعويض بعض الضرر على الاقتصاد من تفشي فيروس كورونا واستجابة الحكومة له.