أكدت ممثلة الأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين بلاسخارت، الخميس (12 تشرين
الثاني 2020 ،(أن الانتخابات المبكرة المؤمل إجراؤها منتصف العام المقبل ستكون مهمة
للعراق والعراقيين.
وقالت بلاسخارت في مؤتمر صحفي مشترك مع محافظ كركوك راكان الجبوري، عقدته في
مبنى المحافظة، إنها "التقت الجبوري وناقشت معه عدد من القضايا التي تشهدها
المحافظة".
وأضافت، أنه "تم التأكيد على إيجاد بيئة آمنة لإجراء الانتخابات المبكرة منتصف العام
المقبل"، لافتة إلى أن "تلك الانتخابات ستكون مهمة في تاريخ العراق".
وأوضحت الممثلة الأممية، أن "العراق بحاجة إلى إجراءات صحيحة من أجل إغلاق مخيمات
النازحين وإعادتهم إلى مناطهم المحررة، والمباشرة بإعمارها".
وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، قد أعلن في وقت سابق، تحديد السادس من
ً حزيران العام المقبل موعدا لإجراء الانتخابات المبكرة.
وأنهى مجلس النواب بداية الشهر الجاري، الخلافات التي حدثت تحت قبة البرلمان، بشأن
الدوائر المتعددة والتي حسمها بعد التصويت على تحديد الدوائر المتوسطة في قانون
الانتخابات الجديد.
ويوم الخميس الماضي صادق رئيس الجمهورية، برهم صالح على قانون الانتخابات الجديد
بعد وصوله من مجلس النواب