صوّت مجلسُ الوزراء بالاجماع في جلسةٍ استثنائية على قرارات رئيسِه حيدر العبادي الإصلاحية.
وقال المكتبُ الإعلامي لرئيس الوزراء في بيانٍ مقتضب إن الوزراء صوتوا بالإجماع على الحزمة الأولى للإصلاحات التي قدّمها العبادي في جلسة اليوم، في إشارةٍ إلى وجود إصلاحاتٍ أخرى مرتقبة. وكان العبادي اتخذَ قراراتٍ عدة في سياق تفاعلِه مع مطالبِ المتظاهرين أهمُّها إلغاءُ مناصبِ نوّابِه ونوابِ رئيس الجمهورية.
وكان رئيسُ الوزراء حيدر العبادي قرر إلغاءَ مناصبِ نوابِ رئيسِ الجمهورية ورئيسِ مجلس الوزراء فوراً، فضلاً عن تقليصٍ شاملٍ وفوريّ في أعداد الحماياتِ لكلِّ المسؤولين ومن ضمنهم الرئاساتُ الثلاث والنوابُ وتحويلُ الفائض منهم الى وزارتي الدفاعِ والداخلية.
كما وجّه العبادي ضمنَ جملةِ قراراتٍ أُعلنت صباح اليوم ، إلى إلغاء المخصّصاتِ الاستثنائية لكلِّ الرئاساتِ والهيئات ومؤسساتِ الدولة والمتقاعدين، وإبعادِ جميعِ المناصبِ العليا من هيئاتٍ مستقلة ووكلاءِ وزاراتٍ ومستشارين ومديرين عامّين عن المحاصصة الحزبيةِ والطائفية ، فضلاً عن ترشيق الوزاراتِ والهيئات لرفع الكفاءةِ في العمل الحكومي وتخفيضِ النفقات.