تراجعت أسعار عقود برنت في تعاملات الصباح، الأربعاء، بفعل أنباء عن استئناف حقل ليبي للإنتاج بعد توقف مؤقت، وتخوفات بشأن الالتزام باتفاق خفض الإنتاج.

ونشرت وسائل إعلام عربية، أن حقل الشرارة النفطي (أكبر حقول النفط الليبية) استأنف إنتاجه بعد توقف مؤقت دام ثلاثة أيام.

وصرح وزير الطاقة الجزائري مصطفى قيطوني، مساء أمس الثلاثاء، بأن منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، وجهت إنذارات للدول المنضمة لقرار خفض الإنتاج، تقضي بضرورة التزامها بحصتها في الخفض.

وبحلول الساعة (7:44 تغ)، تراجعت أسعار خام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أكتوبر/تشرين أول القادم، بنسبة 0.45 بالمائة، إلى 51.64 دولارا للبرميل، نزولاً من أسعار إغلاق الثلاثاء البالغة 51.87 دولار.

ويتخوف المتعاملون في أسواق النفط، من ضعف الالتزام باتفاق خفض الإنتاج الذي دخل حيز التنفيذ مطلع العام الجاري، بهدف استعادة التوازن للسوق.

وبدأ الأعضاء في "أوبك" ومنتجون مستقلون، مطلع العام الجاري رسمياً، خفض إنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يومياً، لمدة 6 شهور، في محاولة لإعادة الاستقرار لأسواق الخام.

واتفقت المنظمة ودول أخرى غير أعضاء أواخر مايو/أيار الماضي، على تمديد خفض إنتاج النفط لتسعة أشهر إضافية ابتداء من أول يوليو/تموز 2017 حتى نهاية مارس/ آذار 2018.

 

المصدر: روداو