ابدى رئيس حكومة اقليم كوردستان، اليوم الخميس، الاستعداد لأي نوع من انواع التعاون العسكري مع بغداد للحيلولة دون عودة تنظيم داعش الارهابي مرة أخرى.
وذكر بيان صادر عن حكومة اقليم كوردستان، ان رئيسها نيجيرفان بارزاني "التقى اليوم الجنرال السير جونز لوريمر كبير المستشارين العسكريين البريطانيين في الشرق الاوسط ممثل تيريزا ماي رئيسة الوزراء البريطانية، يرافقه السيدان جون ويلكس السفير البريطاني في العراق ومارتن وار القنصل العام البريطاني في اقليم كوردستان".
واضاف البيان، انه "جرى في اللقاء بحث التعاون الامني المشترك بين بغداد واربيل والتحالف الدولي وعملية اعادة تنظيم وزارة شؤون البيشمركة في اقليم كوردستان"، مبيناً ان "الوفد الضيف أكد بأنهم والحلفاء، سيستمرون في اعادة تنظيم وعصرنة وزارة شؤون البيشمركة.
ونوه البيان الى ان "الجانبين اكدا على التنسيق والتعاون بين اربيل وبغداد والتحالف الدولي بهدف ترسيخ الامن والاستقرار في المناطق التي تحررت من الارهاب، وتم التأكيد على التنسيق والتعاون بين قوات البيشمركة والجيش العراقي الذي تمخض عن نتائج ايجابية في الماضي وعبر الوفد الضيف عن دعمهم لمثل هذا التعاون".
ومن جانبه عبر بارزاني عن استعداد اقليم كوردستان لأي شكل من اشكال التعاون والتنسيق العسكري مع بغداد والتحالف الدولي للحيلولة دون عودة داعش".