هز انفجارٌ عنيفٌ مدينة هيوستن بولاية تكساس الامريكية فجر اليوم الجمعة.

ولم ترد أنباءٌ عن وقوع ضحايا وجرحى في الانفجار الذي هز مصنعا في المنطقة، فيما منعت الشرطة الصحافيين من الاقتراب من موقع الحادثة لعدم انتهاء التحقيقات والتوصل إلى خيوط الحادثة.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن شهود وقوع إصابات ونقل بعضها إلى المستشفى جراء تصدع نوافذ وأسقف منازل.

وكتب رئيس دائرة الاطفاء صاموئيل بينا على تويتر "الوضع في الموقع لا يزال مستمرا. تجنبوا المنطقة. لم يصدر أي أمر اخلاء في الوقت الحالي".

واضاف "سنبلغكم بالسبب المحتمل للانفجار حالما تصلنا معلومات مؤكدة".

وذكر تلفزيون "كاي بي أر سي" الإخباري المحلي أن كل المنازل في المنطقة تقريبا أصيبت بأضرار جسيمة، وتحطم زجاج النوافذ وأبواب كراجات السيارات.

وبعد ساعة من الانفجار عرض تلفزيون "كاي تي ار كاي"التابع لشبكة "سي إن إن" صوراً تظهر أعمدة الدخان والنار تتصاعد من موقع الانفجار.