أربعة ملايين موصلي يواجهون مصيرا وبائيا مجهولا، فمسحات الفحص الخاص بفيروس كورونا تكاد تنعدم، في حين تصاعدت الدعوات الشعبية لكبح الفساد بدائرة صحة نينوى.

الموصليون دعوا الجهات المعنية إلى التحرك بشكل عاجل لتوفير المسحات، ومراقبة مداخل المحافظة، وتوفير الفحص للقادمين من خارج نينوى، وتعزيز الرعاية الصحية للمرضى المصابين في مستشفيات المدينة. كما شددوا على ضرورة أن تبدأ الحكومة خطة لإجراء فحص ميداني مسبق تفاديا لتفشي الفيروس.