كشفتْ منظمةُ اليونسيف عن أرقامٍ مُرعبةٍ لأعداد الأطفالِ المشرَّدين في الموصل ممّن فقدوا ذَويهم أو انقطعت السبلُ بينهم من جراء معاركِ تحريرِ المدينة، حيث أكد المتحدثُ باسم المنظمة كريستوف بوليراك أنّ ما يُقدّر بأربعة آلافٍ وستِمئةٍ وخمسين طفلاً مشرّدون ، كما حذّرت المنظمةُ الأممية من مستقبلٍ مجهولٍ يَنتظر ستَّمئةٍ وخمسينَ ألفَ صبيٍّ وفتاةٍ عاشوا كابوسَ العنفِ في الموصل