يعاني اليمنيون من أزمةٍ كبيرةٍ في الحصول على المياه الصالحةِ للشرب.
ويحذّر الخبراءُ من أنّ نقص المياهِ في البلاد ربما يشكل تهديداً أكبرَ للسكان من الحرب المستمرةِ منذ أربعةِ أشهرٍ والتي أدخلتِ البلادَ في أزمةٍ إنسانيةٍ شديدة.
كما أفاد تقريرٌ للبرنامج الإنمائيّ للأمم المتحدة أن اليمن يسحب أكثرَ من مئةٍ وستين بالمئة من موارده من المياه المتجددة ما يعني أنه يستخدم المياهَ بمعدّلٍ أسرعَ من معدل تجدُّدِ إمداداتِها.