قرّرتِ الولاياتُ المتحدة سحبَ الدبلوماسيينَ والموظفينَ العاملين في قنصليتِها بالبصرة جرّاءَ التهديداتِ المتزايدة التي طالَتْها من قِبَلِ إيرانَ والفصائلِ المسلحة التي تدعُمها، وسَط ترقُّبٍ لإغلاق القنصلية في وقتٍ قريب.
وزيرُ الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، وخلال إعلانِ هذه الخطوة، جدَّدَ تحذيرَه لإيران مؤكِّداً أنَّ بلادَه ستُحمِّلُها المسؤوليةَ المباشرةَ عن أيِّ هجماتٍ على الأمريكيينَ والمنشآتِ الدبلوماسية الأمريكية.واتهمَ بومبيو طهرانَ، باستهدافِ القنصليةِ الأمريكية في البصرة بهجماتٍ صاروخية، وخَلْقِ الفوضى والقتلِ والدمار في العراق، فيما شدّدَ على أنَّ بلادَه ستبقى ملتزمةً وبشدَّةٍ بدعمِ العراقيين في الجنوب وكلِّ أنحاء البلاد.