كشفت هيئة النزاهة عن مساهمة أطراف عدة في حكومة الكاظمي بسرقة أموال "الأمانات الضريبية" والبالغة ثلاثة تريليونات وسبعمئة مليار دينار، فيما أكدت أن تهريب هذه الأموال إلى خارج البلاد لم يكن سهلاً، بل بمشاركة مصرفين أهليين إضافة إلى شخصيات عدة لإتمام السرقة.

وأقر رئيس هيئة النزاهة حيدر حنون، أن المبالغ المهربة كثيرة وأن البحث جار لغرض استرجاعها، موضحاً أن عقوبة المتهمين بهذه السرقة ستكون حسب الوظيفة التي يشغلونها وسيحدد ذلك القضاء على وفق القانون.