تَستعِدُّ مفوضيةُ الانتخابات خلال الساعاتِ القليلة المقبِلةِ للإعلان رسميّاً عن تأجيلِ مَوعدِ الانتخابات إلى شهرِ تشرين الأول المقبل، في محاولةٍ لضمان زيادةِ عَددِ الناخبين الذينَ يُحدِّثُونَ سِجِلاتِهم بايومترياً.

فيما أكّد نوابٌ أنّ تأجيلَ الموعِد إلى شهِر تشرين الأولِ المقبل، سيمنحُ البرلمانَ وقتاً كافياً لتعديل قانون الانتخاباتِ، وحَصرِ الاقتراعِ بالبطاقة البايومترية، وحَسمِ التصويتِ على قانونِ المَحكمَةِ الاتحادية.