قالَتِ اللّجنةُ المالية النيابية إنّ مديونِيّةَ الفردِ العراقي ستُصبِحُ أربعةَ آلافِ دُولارٍ أمريكي في حال إقرارِ قانونِ تمويل العَجزِ الحالِيّ بموازنةِ الدّولة.

عضو اللّجنةِ أحمد حمه رشيد ذكَرَ في تغريدةٍ عبْرَ حسابِه في تويتر، أنّ مَديونيّةَ العراقِ تَجاوَزت مِئةً وخمسةً وعِشرينَ مليارَ دولار، وفي حالِ إقرارِ قانونِ تَمويلِ العَجزِ الحالي، سيزدادُ الدَّينُ بمِقدارِ اَربعةٍ وثلاثينَ مِليارَ دولار، وبذلك تُصبِحُ المَديونيّةُ حَوالَي مِئةٍ وسِتِّينَ مِلياراً.