أكّدت وزارةُ الكهرباء، تسجيلَها استقراراً كبيراً في منظومة الطاقة وزيادةً في حجم الإنتاجِ بلغَت أكثرَ من عشرينَ في المئة، فيما لفتَت إلى أنّها تنتظرُ زيادةَ تدفقِ الغازِ الإيراني لإدخال طاقاتٍ توليديّةٍ جديدةٍ للمنظومة.

وأضافت أنّ عدمَ إقرارِ الموازنة أثرَ بشكلٍ كبير على مَشاريعِ الوِزارة، فيما أكدت، أنّ إطلاقَاتِ الغازِ وَصلت إلى نحوِ ثلاثةٍ وأربعين مليونَ مِترٍ مكعب، بينما تبلغُ الحاجةُ الفعليةُ في هذا التوقيتِ إلى أكثرَ من خَمسةٍ وخَمسينَ مِليونَ مترٍ مكعب، وأشارَت إلى أنّ مفاوضاتِ الوِزارةِ واجتماعَاتِها مستمرةٌ مع الجانب الإيرانِيّ لتنظيم إطلاقاتِ الوَقودِ لصالحِ تَشغيلِ المَحطّات.