كشف نائبُ رئيسِ البرلمان حسن الكعبي، عن وجودِ انقسامٍ حادٍ داخلَ هيئةِ الرئاسةِ على خلفيةِ امتناعِ الرئيس محمد الحلبوسي عن تحديدِ موعدِ جلسةِ التصويت على الحكومة الجديدة.

الكعبي اتهم أيضا في تصريح له، محمد الحلبوسي بمحاولةِ عرقلةِ عقدِ جلسةِ التصويت على الحكومة، مؤكدا على ان الدستورَ الزم رئيسَ البرلمان بتحديد موعدِ عقدِ الجلسةِ الاستثنائية للتصويت على الحكومة.
الكعبي أشار أيضا الى ان من يمتنعُ عن تحديدِ موعد الجلسة الاستثنائية سيتعرضُ للمساءلة القانونية، لافتا الى انه من غيرِ الممكن تطويعُ الدستور للأهواء الحزبية والسياسية.