أجرى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اتصالا هاتفيا مع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو بحثا خلاله ملفات التعاون الاقتصادي والسياسي والأمني بين واشنطن وبغداد.

بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء، أكد أن الكاظمي ناقش مع بومبيو الأزمة الاقتصادية العالمية وتأثيرها على أسعار النفط، وانعكاسها على الاقتصاد العراقي، وسبل معالجة تداعيات ذلك، وأضاف البيان أن الطرفين بحثا أيضا التحضيرات للبدء بالحوار الاستراتيجي بين البلدين.

بدوره، قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إنه أجرى مكالمة هاتفية وصفها بالعظيمة مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، مؤكدا أنه من الأهمية بمكان أن تبدأ الحكومة العراقية بتنفيذ الإصلاحات التي يطالب بها الشعب العراقي.

وكتب بومبيو في تغريدة على "تويتر": "إن الشعب العراقي يستحق حكومة خالية من الفساد، ومسؤولة عن احتياجاته، تلتزم بالتغلب على الأزمة الاقتصادية التي يواجهها البلد.