اعتبر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، أن التحدي الحقيقي يكمن في محاربة المرض الأكبر وهو الفساد وسوء الإدارة في العراق.

الكاظمي، أضاف أن العراق الذي يعتزم أن يعبر به الى برّ الأمان، يجب أن يكون عراقاً يحظى فيه الجميع بالرعاية الصحية المثلى، وأن التحدي الحقيقي يكمن في محاربة المرض الأكبر المتمثل بالفساد وسوء الإدارة في مفاصل الدولة.