أكّدَ رئيسُ الوزراء مصطفى الكاظمي اَنّ مَنْ يَستغِلُّ وجودَه داخِلَ القواتِ الأمنية لغرض الاعتداء فلن يُواجِهَ سوى العُقوبةِ والملاحقةِ القانونية.

وقال الكاظمي خلال استقبالِه الحَدَثَ حامد سعيد الذي تعرَّضَ إلى اعتداءٍ غيرِ أخلاقي بالشّتمِ والتعذيب، اِنّ الاعتداءَ على كرامة المواطن العراقي مَرفُوضٌ وسنعمل على محاربتِه بكل الأشكال، مشيراً إلى اَنّ استمرارَ الاعتداءات على المواطنين ممَّنْ يَستغِلُّ موقِعَه أمرٌ يتوجَّبُ المعالجةَ اللازمة، مشيراً الى أنّ القيادةَ بصدد عملية إعادة تقييمٍ لأداء قوات حفظ القانون، موجّهاً في الوقت ذاتِه وزارة الداخلية بتنفيذ حملةِ تثقيفٍ بمبادئ حقوق الانسان، كما تعهَّدَ الكاظمي بتكفُّلِه شخصيّاً لإكمالِ الحدَثِ حامد سعيد دِارسَتَه وتَوفيرِ مُحامٍ لمُساعَدَتِه.