استعادت القوات الأمنية السيطرة على بعض المناطق في محافظة صلاح الدين
وأظهرت صورٌ حصلتْ عليها قناةُ الفلوجة أن قوّةً من الجيش تتقدم في مساحاتٍ من جبال مكحول استعادتْها من تنظيم داعش، في حين أكد مراسلُ الفلوجة من صلاح الدين أنّ القوات تقدّمتْ مسافةَ اثني عشرَ كيلومتراً باتجاه مدينةِ الشرقاط بعد طرد عناصر التنظيم منها.
من جانبٍ آخرَ أصدرَ شيوخُ عشائرِ قضاءِ بيجي في محافظة صلاح الدين بياناً حول عملياتِ التفجيرِ والسلبِ والنهبِ التي تنفّذها الميليشياتُ الطائفيةُ في القضاء بعد استعادةِ السيطرةِ عليه من تنظيم داعش. هذا ولم يَظهرِ الشيوخُ على وسائلِ الإعلامِ خَشيةً تعرّضِ عوائلهم هناك للقتل والخطف، لكنهم كلّفوا القياديَّ في المشروع العربيّ الدكتور ناجح الميزان بإلقاء البيانِ نيابةً عنهم.