أكد القنصلُ العامُّ الإيرانيّ في السليمانية أغاي مسعوديان أهميةَ كركوك بالنسبة لإيران، مبدياً استعدادَ بلادِه لفتح قنصليةٍ في المحافظة.
جاء ذلك في مؤتمرٍ صحافيّ مشتركٍ عقدَه محافظُ كركوك، نجم الدين كريم، والقنصلُ الإيرانيّ في السليمانية في أعقاب اللقاءِ الذي جمعَها، في مبنى المحافظة.
وأوضحَ المحافظُ أنّ ما جرى في الطوز لا يُعدّ صراعاً بين البيشمركة وميليشيا الحشد، مبيناً أنّ العلاقاتِ بين الطرفين لا يمكن أن يؤثرَ فيها صِدامٌ بسيطٌ، بحسب تعبيرِه، فيما عدّتْ رئاسةُ إقليمِ كردستان وجودَ ميليشا الحشد المدعومة من ايرانِ في الطوز احتلالًا للقضاء.

من جانبٍ آخرَ عزا أهالي قضاءِ طوزخورماتو تدهورَ الأوضاعِ الأمنيةِ الأخيرة في القضاء إلى طغيان  المصالحِ الحزبيةِ والسياسية.
وطالبَ الأهالي الحكومةَ سواءٌ الكردية منها أم المركزية بتعويضاتٍ عمّا جرى من حرقٍ للدّورِ والمحالّ، فيما دعَوا أطرافَ النزاعِ إلى الإسراع بحلّ مشاكلِهم لغرض عودةِ الحياةِ الطبيعية إلى قضاء الطوز الذي يعدُّ مركزاً حيوياً للتجارة والنقل.