أشارت وكالة "فرانس برس" أن الباحث البرازيلي كارلوس شيفر أشار إلى تسجيل مستوى  قياسي في درجة الحرارة في التاسع من فبراير على جزيرة سيمور المعروفة أيضا باسم مارامبيو المتواجدة في أنتاركتيكا "القارة القطبية الجنوبية".

وتعد هذه المرة الأولى التي تتجاوز بها عتبة العشرين بدرجة بلغت 20.75 درجة مئوية.

وأكد شيفر "لم يسبق أن سجلت هذه الحرارة المرتفعة في أنتاركتيكا".

وقال إنه "لا يمكن استخدام هذه المعلومة لتأكيد وجود توجّه ناجم عن التغير المناخي. إنه مجرد مؤشر بأن أمرا ما مختلفا يحدث في هذه المنطقة".

وتضم جزيرة سيمور قاعدة علمية أرجنتينية.

وقال العالم المتخصص بدراسة التربة الصقيعية إن هذه الحرارة سجلت في إطار مشروع بحث يمتد على عشرين عاما يهدف إلى دراسة تأثير التغير المناخي على التربة الجليدية الدائمة.