قبلت النيابة الإسبانية بدفع الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة، لغرامة بدلًا من حكم الحبس الصادر بحقه من قبل محكمة في برشلونة، لمدة 21 شهرًا، لتهربه من دفع ضرائب للدولة قيمتها 4.1 مليون يورو.

وذكرت مصادر قضائية أن النيابة أبدت تأييدها لوقف حكم الحبس بحق ميسي ووالده، خورخي، في القضية، وذلك في مذكرة سُلمت، أمس الخميس، لمحكمة برشلونة، التي كانت قد أدانت الاثنين بالحبس 21 شهرًا، للتهرب الضريبي في أعوام "2007 و2008 و2009".

وكانت النيابة الإسبانية قد وجهت مؤخرًا اتهامات أيضًا إلى لاعب ريال مدريد، كريستيانو رونالدو، بالتهرب من الضرائب، ما أثار العديد من التكهنات حول اقتراب نجم منتخب البرتغال من الرحيل عن النادي الملكي، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.