يطلب الإتحاد الأوروبي من الشركات المطورة لخدمات بث الأفلام والفيديوهات تقليص معدل بيانات الإنترنت الذي تستخدمه تلك الخدمات؛نظرًا لأن البنية التحتية للإنترنت في أوروبا تُعاني من الضغط، وأحدث الشركات التي تستجيب لهذه المطالب هي Facebook و Disney.

سيؤثر هذا القرار على جودة الفيديوهات على الفيسبوك وكذلك إنستاجرام بما أنها مملوكة من قبل شركة الفيسبوك نفسها. يأتي هذا القرار بعد أن قامت Netflix و YouTube بتخفيض جودة البث في القارة العجوز، وكذلك فعلت Amazon Prime Video و+Apple TV.

قررت شركة Disney أيضًا في ظل هذا الوضع السائد حاليًا تأخير إطلاق خدمة بث الأفلام +Disney الخاصة بها في فرنسا بناءً على طلب من الحكومة الفرنسية. سيتم إطلاق خدمة +Disney في المملكة المتحدة والأسواق الأخرى في الموعد المحدد، ولكنها ستبدأ ببث المحتوى بجودة أقل. سيتم تقليص معدل نقل البيانات بنسبة 25 في المئة على الأقل في جميع الأسواق الأوروبية الجديدة والتي تشمل أيضًا أيرلندا وألمانيا والنمسا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا وسويسرا.

يقول مفوض الإتحاد الأوروبي للأسواق الداخلية، السيد Thierry Breton أن هناك حاجة إلى معدل نقل البيانات الإضافي لإستخدامه في الرعاية الصحية بالإضافة إلى التعلم عن بعد. ستستمر هذه الإجراءات طالما هناك قلق بشأن الضغط الزائد على البنية التحتية.