كشفَ قائمُمقام مدينةِ الرمادي إبراهيم العوسج في تصريحٍ لقناة الفلوجة، عن تعرضه لتهديداتٍ تصل إلى حد التصفيةِ من قبل بعض السياسيين في المحافظة، مبيناً أنّ أعضاءً في مجلس الرمادي تعرّضوا أيضاً لضغوطٍ كبيرةٍ من أجل إقالتِه من منصبه.

إلى ذلك بيّنَ العوسج، أنه سيَلجأ للقضاء، مؤكداً أنّ قرارَ إقالتِه مَشوبٌ بالكثير من العيوب، وهو غيرُ قانونيّ.