شاد الامين العام لمجلس الوزراء د. مهدي العلاق بجهود برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية UN Habitat  في وضع إطار موضوعي لمشكلة قطاع السكن في المحافظات المتضررة جراء العمليات الإرهابية، مؤكدا أهمية بلورة الإطار ودراسة اليات العمل الانية وبعيدة المدى وبالاتفاق مع الجهات المعنية كافة لتنمية قطاع الإسكان ضمن جدول زمني محدد وفق سياسة التكافل واشراك المجتمع المحلي.

جاء هذا بحسب بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية (واع)، اليوم الاحد، عقب لقاء العلاق مديرة برنامج المستوطنات البشرية في العراق وكالة، ومديرة مكتب البنك الدولي في العراق، وممثلي وزارة المالية والتخطيط العراقي، ورئيس صندوق إعادة الاعمار المناطق المتضررة جراء العمليات الإرهابية.

واوضح البيان أن “العلاق ناقش الاستراتيجية المقدمة من قبل برنامج الأمم المتحدة والتي تهدف لتوفير سيناريوهات متعددة وفق منهجية معينة وعلمية على مستوى إعادة اعمار المساكن من جهة، وتنمية قطاع الإسكان من جهة أخرى، لضمان عودة النازحين والسير بشكل متوازي وحثيث مع ما تقوم به الحكومة والجهات الساندة في قطاع إعادة الاعمار الخدمات والبنى التحتية”.

واضاف البيان أن ” المجتمعين اتفقوا على تشكيل فريق نواة يعمل على دراسة كافة تفاصيل الاستراتيجية كالتمويل والجداول الزمنية، وتطبيق واشراك المجتمعات المحلية، فضلا عن دور القطاع الخاص فيها، واعداد الخطة التنفيذية التفصيلية وبالتعاون مع الجهات الحكومية العراقية لبلورة جهد وطني مستدام لإعادة اعمار المساكن المتضررة.