أكدت عضوة لجنة العلاقات الخارجية النيابية بمجلس النواب ندى الجبوري، أن موضوع إلغاء الفيزا بين العراق وإيران أمر غير مجدٍ، لكونه جاء بدوافع سياسية فقط.

وقالت الجبوري: إن العمل على تطوير المصالح الاقتصادية للعراق أَولى بالضرورة من تقديم تسهيلات لدولة محاصَرة مثل إيران.

وأشارت إلى أن "التجربة تم تطبيقها بشكل ناجح في أوروبا، اعتماداً على المصالح الاقتصادية المشتركة، وهذا لم يحصل بين العراق وإيران.

وتابعت: إن العلاقة بين البلدين لم تصل إلى حد يمكن معه إلغاء الفيزا، في حين أن العلاقات العراقية - الأردنية أَولى بهذا الإجراء لو أخذنا بعين الاعتبار حجم التبادل التجاري والسياحة الطبية وحركة رجال الأعمال بين البلدين، وهو ما يدعو إلى تقديم مثل هذه التسهيلات، بحسب تعبيرها.