شاركَ العراقُ إلى جانبِ نحوِ ستين دولةً في مؤتمر الأقلياتِ المضطهدةِ من جانب الجماعاتِ المتشددةِ الذي عُقدَ أمسِ في باريس.
ونُظِّمَ المؤتمرُ بهدف تدعيمِ الجهودِ الهادفةِ إلى تسهيل عودةِ اللاجئين لأوطانهم وتشجيعِ الحكوماتِ على إشراك الأقلّياتِ في الإدارات السياسيةِ وضمانِ عدمِ وجودِ حصانةٍ لمرتكبي الجرائمِ ضدَّ الإنسانية.
الرئيسُ الفرنسيُّ فرانسوا أولوند الذي افتتح المؤتمرَ حثَّ الدولَ على التعاون ضدَّ الجماعاتِ المتشددة مثل تنظيمِ الدولة لمنع حدوثِ مزيدٍ من الاضطهاد العرقيّ والدينيّ في الشرق الأوسط، كما دعا التحالفَ الدوليَّ لاتخاذ تدابيرَ صارمةٍ ضدَّ التنظيم. وبحثَ المؤتمرُ تعهّداتِ الدولِ بمنحِ مساعداتٍ مالية ٍلاستخدامها في تحسين أوضاعِ اللاجئين.