حذر عضو في اللجنة الاقتصادية البرلمانية، اليوم الأحد، من أن العراق سيشتري المياه من تركيا وإيران بعد  10 سنوات جراء نقص السدود وعدم بناءه لسدود جديدة، مطالباً بضرورة استخدام الضغط الاقتصادي على الدولتين من اجل الحصول على المياه.

 

وقال النائب  إن "العراق يعاني في كل عام من شحة المياه"، مبيناً أن "هذه المشكلة البعض منها مرتبطة بدول المنبع والاخر بالحكومة بسبب عدم انشاءها لسدود جديدة في شمال ووسط العراق".

 

واوضح أن "ما يقارب من 80 مليار متر مكعب من المياه تدخل سنوياً للإقليم، إلا أن هذه الكميات تدخل وتخرج الى الخليج بدون الاستفادة منها بسبب قلة السدود وهي اكبر مشكلة يعاني منها العراق".

 

وأضاف أن "بقاء هذه المشكلة من عدم بناء سدود جديدة، فأن العراق بعد عشر سنوات سيقوم  بشراء المياه من تركيا وايران بضعف ما نبيعه من برميل النفط حاليا".