أصدرت المحكمة الجنائية المركزية في بغداد الثلاثاء حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق متهم روسي الجنسية ينتمي لتنظيم داعش. 
وقال المتحدث الرسمي لمجلس القضاء الأعلى القاضي عبدالستار بيرقدار في بيان له إن "محكمة الجنايات المركزية نظرت دعوى متهم روسي الجنسية ينتمي إلى ما يسمى بـ(كتيبة الزرقاوي) إحدى التشكيلات المسلحة لتنظيم داعش.
وأضاف بيرقدار أن "القوات الأمنية ألقت القبض على المتهم أثناء عملية تحرير الجانب الأيمن في الموصل، بعد أن نفذت ذخيرته"، مشيراً إلى أن المتهم اعترف بالقيام بالعديد من العمليات الإرهابية ضد الأجهزة الأمنية منذ سنة 2015، وأن حكم الإعدام صدر وفق المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب، "ابتدائياً قابلا للتمييز".
يذكر أن آلاف الأجانب يقاتلون في صفوف داعش في العراق وسوريا.
وكان مسؤولون أمنيون وآخرون في مجال الإغاثة قالوا لرويترز مطلع الأسبوع إن السلطات العراقية تحتجز 1400 من الزوجات الأجنبيات وأطفال من يشتبه بأنهم أعضاء في التنظيم، وأغلبهم من تركيا فيما ينحدر الآخرون من دول سوفيتية سابقة من بينها طاجيكستان وأذربيجان وروسيا.
واستعادت القوات العراقية السيطرة على الموصل في يوليو/ تموز بدعم من التحالف بقيادة الولايات المتحدة والأكراد وذلك بعد أن اجتاح التنظيم المدينة عام 2014.
وما زال التنظيم يسيطر على بعض المناطق في العراق ومن المتوقع أن يلجأ لوسائل تقليدية مثل التفجيرات فيما تنهار دولة "الخلافة" المزعومة التي أعلنها.

 

المصدر: العربية نت