وجّه رئيسُ الوزراء حيدر العبادي بفتح تحقيقٍ فوري بحادثة مقتلِ آمرِ لواءِ سبعةٍ وخمسين التابعِ لفرقة القواتِ الخاصة شريف المرشدي، بعد مشادّةٍ مع منتسبين من سرايا السلام المسؤولةِ عن أمنِ مدينةِ سامراء انتهت بقتالٍ مسلّح.

وذكرت مصادرُ صحفيةٌ اَنّ اشتباكاتٍ حصلت بين قوةٍ اتحادية وعناصرَ من سرايا السلام التابعةِ للتيار الصدري عند مدخل سامرّاء جنوبَ صلاح الدين، أسفرت عن مقتلِ العميدِ شريف المرشدي، آمرِ لواءِ حمايةِ رئيسِ الوزراء، مضيفةً اَنّ السلطاتِ الأمنيةَ أغلقت مداخلَ ومخارجَ المدينة.
هذا وحضر رئيسُ الوزراء حيدر العبادي مراسمَ تشييعِ المرشدي مقدّماً التعزيةَ لعائلته.