كشفَ رئيسُ الوزراء حيدر العبادي عن أنّ عددَ الجنود الذي قتلوا في الموصل يفوق عددَ المدنيين، مؤكداً خلال جلسةِ مجلس الوزراء أنّ الحكومة تُحقق في أيّ تجاوزٍ يحدث ضدّ المواطنين، فيما أوضح أنّ الموصليين يحاربون من أجل عودةِ الحياةِ إلى مدينتهم

كما رفضَ العبادي الخطابَ التحريضيَّ والطائفيَّ من قبل بعضِ الكتلِ السياسية، مؤكداً أنه السببُ الرئيسُ في جعل البيئةِ مناسبةً لداعش للدخول واحتلالِ المدن، فيما حذّرَ دولَ العالمِ من التساهلِ مع الإرهاب