عدَّ مكتبُ رئيسِ الوزراء حيدر العبادي استمرارَ بعضِ المسؤولين في استخدام الصفاتِ الرسميةِ رغمَ إلغاءِ مناصبِهم، أمراً غيرَ صحيحٍ ومنافٍ للقانون.
وقال سعد الحديثي المتحدثُ باسم المكتب إنّ كلَّ منْ تمَّ إلغاءُ منصبه أو إعفاؤه منه، يعدّ فاقداً للصفة الرسميةِ الحكومية، مضيفاً أنّ هذا أمرٌ محسومٌ من الناحية القانونية، مؤكداً أنّ الحكومةَ غيرُ مسؤولةٍ عمّنْ يدّعي حمْلَ التوصيفِ الحكوميّ. ويأتي هذا التوضيحُ في وقتٍ لا يزال فيه زعيمُ ائتلافِ دولةِ القانون نوري المالكي، يستخدم صفتَه الرسميةَ في الدولة كنائبٍ لرئيس الجمهورية، رغمَ إلغاءِ مناصبِ نوّابِ رئيسِ الجمهورية.