اختبرت الصين أقوى مدفع بحري في العالم قد تتزود به البحرية الصينية في منتصف العشرينيات.
وقالت قناة "CNBC" إن السلاح "الكهرومغناطيسي" الذي نصبه الصينيون على متن سفينة حربية هو مدفع "رلسوترون" الذي يستخدم الطاقة الكهرومغناطيسية، قد أظهر فعالية فائقة أثناء اختباره.
ويرمي المدفع قذائف تحلق بسرعة هائلة تعادل 2.5 كيلومتر في الثانية. وبمقدورها تدمير هدف يبعد نحو 200 كيلومتر.
وأوضحت القناة أن مواصفات رلسوترون تجمع بين قدرة المدفع ومدى الإصابة الطويل الذي تتميز به الصواريخ فائقة الدقة، مشيرة إلى أن المهندسين الأمريكيين الذين يعملون على تصميم مثل هذا السلاح تأخروا كثيرا عن نظرائهم الصينيين.