حذّرت منظمةُ الصحةِ العالمية من خطورةِ تلوثِ الهواء مؤكّدةً أنّه يُودِي بحياةِ نحوِ ستّمئةِ ألفِ طفل سنويا ويؤدّي إلى أعراضٍ تتراوحُ بينَ فَقْدِ الذكاءِ إلى البدانَةِ والتهاباتِ الأذن.

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم اِنّ "الهواءَ الملوَّثَ يسمِّمُ ملايينَ الأطفال ويُدمِّرُ حياتَهم". وذكَرَ أنّ أجزاءً كبيرةً من آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية من بينِ أكثرِ المناطقِ تَضرّراً، داعيا إلى تَجنُّبِ تلوّثِ الهواءِ في المنازِلِ باستخدامِ أنواعِ وَقودٍ أقَلَّ تلويثاً في الطهي والتدفئة وعدمِ التدخين.