أكد رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي اعتماده مبدأ "العراق أولا" في السياسة الخارجية التي سينتهجها في حكومته المقبلة.

الزرفي قال في تغريدة على "تويتر"، إنه سيعتمد سياسة خارجية بعيدة عن الصراعات الإقليمية والدولية التي تجعل من العراق ساحة لتصفية الحسابات، مبينا أن المصالح العراقية ستكون هي البوصلة التي تحدد اتجاهات تلك السياسة.

وأكد الزرفي، أنه يسعى للانفتاح على جميع دول الجوار والمنطقة وعموم المجتمع الدولي من دون الإخلال بشروط ومتطلبات حفظ استقلال العراق وسيادته".