رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توقعات بأن تغير المناخ سيكون له ضرر خطير على اقتصاد بلاده، وهي النتائج التي توصل إليها تقرير نشرته حكومته الأسبوع الماضي.
ويشير التقرير الذي أجري بناء على تكليف من الكونجرس إن تغير المناخ سيكلف الاقتصاد الأمريكي مليارات الدولارات بحلول نهاية هذا القرن، لكن ترامب قال "إنه لا يعتقد أن التأثيرات الاقتصادية ستكون مدمرة".
وقال الرئيس الامريكي للصحفيين في البيت الأبيض، أمس الاثنين، "رأيته، وقرأت جزءا منه. إنه جيد"، وعندما سُئل عن التأثيرات الاقتصادية الخطيرة قال "لا أعتقد أنها ستحدث".
وكان ترامب قد أعلن العام الماضي عن نيته الانسحاب من اتفاق باريس لمكافحة التغير المناخي الذي تم التوصل إليه في 2015، لتصبح الولايات المتحدة أول دولة تفعل هذا. ولا يستطيع ترامب الانسحاب إلا بعد الانتخابات الرئاسية في 2020 بسبب لوائح الأمم المتحدة.
ويذكر منتقدو ترامب إن انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس يسمح لدول الأخرى بقيادة العالم في جهود كبح التغير المناخي.