أكّدت كتلةُ الحزب الديمقراطي الكردستاني أنّ زيارة رئيس الوزراء إلى الولاياتِ المتحدة الأميركية مُهِمَّةٌ جداً، لإعادة رسمِ مَوقعِ العراقِ في المجتمع الدولي.

الكتلةُ اَشارت الى أنّ أهميّةَ الزيارة تكمنُ في تحقيقِ أهدافِها، عبْرَ إبعادِ العراقِ عن الصراعات الخارجية، واِقناعِ أمريكا بأنّ العراقَ سيتمكّنُ من الحفاظ على قرارِه الحُرِّ السيادي ولن يَتأثّرَ إقليمياً، وسيكونُ القرارُ عراقيّاً بناءً على مصلحةِ العراقِ وشعبِه، مُضيفةً أنّ أحدَ أَوجُهِ أهميّةِ الزيارة يتمثّلُ بِوضعِ واشنطن في الصورةِ الصحيحة من ناحية الوجودِ العسكرِيّ في العراق، والخروجِ بنتيجةٍ من خِلالِ المفاوضات.