أكد قياديون في الحزب الديمقراطي الكردستاني، أن القوى الكردية تترقب مخرجات المفاوضات الجارية بين الكتل الشيعية المختلفة بشأن إعلان الموقف الرسمي من حكومة رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي.

القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، إدريس شعبان، قال في تصريحات صحفية، إن رئاسة الوزراء هي من حصة المكون الشيعي، وإن القوى الكردية تترقب ما سيخرج من اتفاقات بشأن المكلف الحالي أو المكلف الجديد، معربا عن أمله بألا يتأخر التوافق الشيعي طويلا، وأن يتم الإعلان رسميا عن ذلك، ليتسنى للكتل الأخرى اعلان موقفها رسميا بعيدا عن التسريبات الإعلامية.