استقبلَ رئيسُ تحالفِ المحور الوطني الشيخُ خميس الخنجر في مكتبِهِ ممثِّلَ الامينِ العام للأمم المتحدة يان كوبيتش، وناقشَ الطرفانِ الأوضاعَ القائمَةَ في العراق، وضرورةَ تشكيلِ حكومةٍ مهنيّةٍ ووطنيّةٍ قادرةٍ على معالَجَةِ مشاكِلِ الماضي والنهوضِ بمستقبَلِ البلدِ

وبحسب بيانٍ لمكتبِ رئيسِ تحالفِ المحور الوطني فإنّ الخنجرَ أوضحَ لكوبيتش رؤيَتَه التي قدّمَها الى جميعِ الأطراف السياسيّةِ اَثناءَ مرحلةِ المفاوضات مبيّناً اَنّها تتكوَّنُ من أربعِ نُقاطٍ رئيسةٍ وهي: التأكيدُ على إعادةِ إعمار المدن المحررة، وإطلاقُ سراحِ المعتقلين والمغيبين.

وإعادةُ النازحينَ الى مناطقهم، وسَحبُ جميعِ انواعِ الحشودِ العسكرية ومنعُ عسكرةِ المدن. وأكّدَ البيانُ أنّ كوبيتش اَشادَ بنجاحِ تحالفِ المحورِ الوطني في اختيار رئيسِ البرلمان بكُلِّ ديمقراطيّةٍ وسهولةٍ بعيداً عن الصراعات، فيما لفَتَ البيانُ إلى أنّ الجانبَينِ اتّفقا على ضرورةِ مواصَلَةِ الحوارِ من أجلِ الوصولِ إلى رؤيَةٍ مشترَكَةٍ تتعلَّقُ بطبيعةِ المصالحةِ الوطنية المطلوبةِ في العراق